Thursday, August 30, 2012

حدث في الفجالة



نشق طريقنا وسط زحام شارع كامل صدقي (الشارع الرئيسي في الفجالة) في اتجاه ميدان رمسيس قلب القاهرة الذي لا تنام .و الفجالة في رأيي أحد أكثر المناطق "سيريالية" في مصر ، حيث تصطف محلات الأدوات المكتبية و دور النشر القديمة جنباً الى جنب مع محلات الأدوات الصحية و السيراميك في قلب كتل من البشر لا تتوقف عن الحركة تدخل و تخرج من أكثر الميادين ازدحاماً في الشرق الأوسط و قارة أفريقيا ..و لا مانع من بعد محلات الملابس التي تعلق بضاعتها على جدران البيوت القديمة ..و بعض الباعة الجائلين الذيا احتلوا أكثر من نصف الميدان و فرشوا بضاعتهم (من شباشب و أحدية و أدوات كهربائية ...بل و حتى ألعاب نارية!!!!) .... إضافة الى أسطول عربات الميكروباص الذي احتل النصف الاخر تاركاً المشاة و حتى الركوب  يمارسون الأكروبات للخروج من هذه الملحمة الإغريقية . في و سط هذه اللوحة التي لو راها "سلفادور دالي" لتحزم و رقص عشرة بلدي في قلب الميدان تقف عربة حنطور و صاحبها الريفي لينادي على "المانجة الزبدية" !!!!!!!!!! و تماشياً مع العبث الذي يودي بأي محاولة لمنطقة ما يحدث أمامنا ، أميل على أذن صديقي و أقول له (تخيل وسط كل هذا لو اشترينا مانجتين من هذا الراجل و مشينا نأكلهم "لهطاً"  مبعثرين الرذاذ و البقايا على وجوهنا و أيدينا و أرضية الشارع أيضاً ؟؟؟" ....نضحك أنا و هو على شطوط خيالنا مما رأيناه و قبل أن تنوقف عن الضحك يمر أمامنا جرياً شاب مصري لطيف بفانلة رياضية رخيصة و بنطلونا قصيراً (بنتاكور) ..مرتدياً عليهما "شبشباً" من الجلد الأسود انتهى عمره الأفتراضي ..و مجعداً شعره مع بعض السلاسل و الحظاظات فوق صدره و على يديه ...ممسكاً في يده بنصف "مانجاية" محققاً نبوءتي الوليدة ....و هو يصرخ : "حمااااااااااااااااادة...أربعة ورا يا حمادة !!!!!!" ـ



No comments:

Post a Comment