Skip to main content

Posts

Showing posts from April, 2010

اليوم الفيسبوك وغداً العالم

إلي إشترى منك ما وزنش

إلي إشترى منك ما وزنشفما تحزنش وَلَا تَشْكِيْلَهُمع إن الأحزان بالكيلإلي إشترى منك ما وزنشفما تحزنش وَلَا تَشْكِيْلَهُمع إن الأحزان بالكيلأو يمكن ربك مأذنشإللي إشترى منك أو باع.ليه في العشق وفيك أتباع ...
ليك في الجرح ليالي وباعفما تحزنشولا تشكيشعلى أهون أسباب ماتجيشولا على أهون أسباب تيجيمركب وبترتاح في خليجيشايله الزينة وقلبي مازانشفماتحزنشولا تشكيلهمع إن الأحزان بالكيل*
*للأسف لا أعرف المؤلف ...!

حكمة رجل عجوز

النافذة القرمزية

حتى تلك النافذة الصماء التي كنت استقي منها ضوءًا بارداً عله في يومٍ من الايام يحرك قلباً تجمدت فيه صورتك ويجعله قادراً على النبض من جديد .... أثرت أن تغلقيها
حتى قطرة ندى في صحراء قاحلة عشت عليها راضياً انتظرها كل صباح ....بخلت بها علي ....حتى تلك الابتسامة التي كنت تحملني كل يوم بين غيابات الذكرى ..وأضغاث الاحلام ....انتزعتها من عيني ....على الاقل...كنت تركتني بشيءٍ من الزاد ...شيءٍ منك ...عله يطفئ نهم لا ينتهي كان يعود بي دائماً إليك مهما تاهت بي المسافات ومهما طالت بي الأزمان !.....أطوف الأن بكعبتك كلما سنحت لي الفرصة...علني أظفر منك بشيءٍ من طيف يداعب تلك الروح الهائمة بلا وطن ....تخونني قدماي في بحث بين الوجوه في كل الأماكن ....يبدو أنه لن ينتهي ما حييت ...تعصف بي الرياح...وتلهبني سياط الأمطار وأنا بين محبة أن القاكي لبرهةٍ مهما قصرت وبين رجاء إلى نظرة من عيناكي توقظ في نفسي لذة الحياه من جديد ...علني أبلغ..وعلني أتوهم...علني أجدف في بحور خيالات لم ترى أمواجها شطوط الواقع قط....لا أدري ....كل ما أدريه الأن أن نفسي لم تستطع أن تنسى أبداً طعم التفاح ...حتى وإن كنت الأن…

أضغاث يقظة

غريب هو ذلك الشعور الذي قد ينتابك في بعض الأحيان دون سبب وجيه ...مشابه هو للحزن الذي يعتريك عندما تضاء أنوار السينما بعد مشاهدة فيلم جميل ....أو لعله يرجع الى تلك النقطة التي كنا ننتظرها في حواديت نسمعها صغارا عندما يلقى الفارس المغوار حبيبته بعد طول عناء ، و حينها ..و على الرغم من نشوتك بهذه النهاية ..الا أن جزءا من قلبك يظل يهفو الى أماكن لم يذهب اليها الفارس فتطوف معه ..أو كائنات قابلها و لم تتعرف عليها ..بل و وحوش حاربها و لم تنتصر أنت عليها !!

تطور معك هذا الشعور رويدا رويدا ...تعمدت أن تبحث عنه لتروي ظمأك ..تهيم عيناك بحثا عن كحل في العيون ..أحمر شفاه ...تزدهر صناعة مساحيق التجميل و يزداد رواجها يوما بعد الأخر ..و لكنك لا تكتفي ....تكتنز شفاهن ..و تنفخ النهود و المؤخرات ..يبذلون الدم و يخاطرون بحياتهن تحت رحمة شفرة مشرط باردة ...زيف لا ينتهي ...و لكنك تشتهيه ..ترجوه و تطلبه .

قد يبدو من الممكن تفسير كل ذلك ...لعله خيال طفل جامح يسافر به بعيدا عن غرفة مغلقة يتردد فيه صوت من صدى الأساطير ...و لعلها بعض من عذابات رجل ربما لم يستطع أن يحقق حلم سني مراهقته حتى الان ...و قد تكون قبل…

الدرس انتهى لموا الكراريس- ذكرى بحر البقر

في مثل هذا اليوم منذ ٤٠ عاماً...بالتحديد في الثامن من ابريل عام ١٩٧٠ .....قامت الطائرات الاسرائلية بقصف مدرسة بحر البقر المشتركة في قرية بحر البقربمركز الحسينيةبمحافظة الشرقية في مصرمما أدى إلى استشهاد نحو ثلاثين طفل لا يتعدى عمرهم ال ١٠ أعوام إصابة أكثر من خمسين طفلاً بجروح وإصابات بالغة خلفت عدداً من المعوقين..فقط نذكر بهذا اليوم حتى لا ننسى
الدرس انتهى لموا الكراريس
بالدم اللى على ورقهم سال
في قصر الأمم المتحدة
مسابقة لرسوم الاطفال
ايه رايك في البقع الحمرا
يا ضمير العالم يا عزيزى
دى لطفلة مصرية سمرا
كانت من اشطر تلاميذى
دمها راسم زهرة

Shutter "Insanity" Island

Actually I don't have much to write about the movie . the annoying thing is that I have a kind of "State of Equilibrium" towards it.it's not a masterpiece ,not Like Martin Scorsese's ones at least,but yet it's not a total failure kind of thing or a complete disappointment.maybe it has some kind of slow rhythm .maybe the plot itself is not so much innovative ,but I do believe Marty played this one well ,some may call the film main theme is somehow similar to "The Sixth Sense" or "The Others",but that feeling of mystery and uncertainty is the key of this very movie superiority to others alike .I read a comment yesterday about it that may sum up the whole point ,it says "When did you last wait to the last moment of the movie to figure out all the details?" and this is I guess Martin Scorsese's added Magic to commonly used plot .

The movie poses some questions you cant help but to think of it .Who says you are insane ??you or othe…